لحياتك اليوميّة

رياضة روحيّة يوميّة – اليوم الخامس من الأسبوع السّادس

دخل بيت الفريسي

رياضة روحيّة يوميّة لزمن الصوم – اليوم الخامس من الأسبوع السّادس.
انضمّوا وصلّوا يوميّاً 🙏

نصّ اليوم:
لو ٧ / ٣٦ – ٥٠

ودَعاهُ أَحَدُ الفِرِّيسيِّينَ إِلى الطَّعامِ عِندَه، فدَخَلَ بَيتَ الفِرِّيسيّ وجَلَس إِلى المائدَة. 37وإِذا بِامرأَةٍ خاطِئَةٍ كانت في المَدينة، عَلِمَت أَنَّه على المائِدَةِ في بيتِ الفِرِّيسيّ، فجاءَت ومعَها قاروةُ طِيبٍ، 38ووَقَفَت مِنْ خَلْفُ عِندَ رِجْلَيه وهيَ تَبْكي، وجَعَلَت تَبُلُّ قَدَمَيه بِالدُّموع، وتَمسَحُهُما بِشَعْرِ رَأسِها، وتُقَبِّلُ قَدَمَيه وتَدهُنُهما بِالطِّيب. 39فلَمَّا رأَى الفِرِّيسيُّ الَّذي دَعاهُ هذا الأَمر، قالَ في نَفْسِه: “لو كانَ هذا الرَّجُلُ نَبِيّاً، لَعَلِمَ مَن هِيَ المَرأَةُ الَّتي تَلمِسُه وما حالُها: إِنَّها خاطِئَة”. 40فأَجابَه يسوع: “يا سِمعان، عندي ما أَقولُه لَكَ”فقالَ: “قُلْ يا مُعلِّم”. 41قال: “كانَ لِمُدايِنٍ مَدينان، على أَحدِهما خَمسُمِائةِ دينارٍ وعلى الآخَرِ خَمسون. 42ولَم يَكُنْ بِإِمكانِهِما أَن يُوفِيا دَينَهُما فأَعفاهُما جَميعاً. فأَيُّهما يَكونُ أَكثَرَ حُبّاً لَه؟” 43فأَجابَه سِمعان: “أَظُنُّه ذاك الَّذي أَعفاهُ مِنَ الأَكثرَ”. فقالَ له: “بِالصَّوابِ حَكَمتَ”. 44ثُمَّ التَفَتَ إِلى المَرأَةِ وقالَ لِسِمعان: “أَتَرى هذهِ المَرأَة؟ إِنِّي دَخَلتُ بَيتَكَ فما سكَبتَ على قَدَمَيَّ ماءً. وأَمَّا هِيَ فَبِالدُّموعِ بَلَّت قَدَمَيَّ وبِشَعرِها مَسَحَتهُما. 45أَنتَ ما قَبَّلتَني قُبلَةً، وأَمَّا هي فلَم تَكُفَّ مُذ دَخَلَت عَن تَقبيلِ قَدَمَيَّ. 46أَنتَ ما دَهَنتَ رأسي بِزَيتٍ مُعَطَّر، أَمَّا هِيَ فَبِالطِّيبِ دَهَنَتْ قَدَمَيَّ. 47فإِذا قُلتُ لَكَ إِنَّ خَطاياها الكَثيرَةَ غُفِرَت لَها، فلأَنَّها أَظهَرَت حُبّاً كثيراً. وأَمَّا الَّذي يُغفَرُ له القَليل، فإِنَّه يُظهِرُ حُبّاً قَليلاً”، 48 ثُمَّ قالَ لَها: “غُفِرَت لَكِ خَطاياكِ”. 49فأَخَذَ جُلَساؤُه على الطَّعامِ يَقولونَ في أَنفُسِهم: “مَن هذا حَتَّى يَغفِرَ الخَطايا؟” 50فقالَ لِلمَرأَة: “إِيمانُكِ خَلَّصَكِ فاذهَبي بِسَلام”.

خطوات الرياضة الروحيّة:
✝️أمام المصلوب أو في زاويةٍ أخرى

  • نبدأ بإشارة الصّليب، نطلب نعمة الأسبوع
  • نقرأ الآية من الكتاب المقدّس
  • نأخذ وقتاً للتأمّل الشخصي في نصّ اليوم
  • نقرأ “من قلب المحبّة”
  • نختم بصلاة الرياضة

تابعوا قناتنا

https://www.youtube.com/allahmahabbaorg

شكراً لزيارة موقعنا وصلاة “رياضة روحيّة يوميّة”. ندعوك لمشاركة هذه المقالة مع أصدقائك ومتابعتنا على مواقع التواصل الإجتماعي على فيسبوك، انستغرام، يوتيوب وتويتر. نسأل الله أن يضع سلامه في قلبك أينما حللت ومهما فعلت وخاصّة في لحظات الخوف والألم والصعاب. ليباركك الربّ ويحفظك، ليضىء بوجهه عليك ويرحمك وليمنحكم السّلام!