لحياتك اليوميّة

رياضة روحيّة يوميّة – اليوم الأوّل من الأسبوع السّادس

مات أبوهم

رياضة روحيّة يوميّة لزمن الصوم – اليوم الأوّل من الأسبوع السّادس.
انضمّوا وصلّوا يوميّاً 🙏

نصّ اليوم:
سفر التكوين ٥٠: ۱٥ – ٢٢

15 فلَمَّا رأَى إِخَوةُ يوسفَ أَن قد ماتَ أبوهم، قالوا: “لَعَلَّ يوسفَ يَحقِدُ علَينا ويُكافِئُنا على الشَّرِّ الَّذي فَعَلْناه به،16 فأَرسَلوا مَن قالَ لِيُوسف: “إِنَّ أَباكَ أَوصانا قَبلَ مَوتِه وقال:17 “كَذا تَقولونَ لِيُوسف: أَرْجو ان تَغفِرَ لإِخَوتِكَ ذَنبَهم وخَطيئَتَهم، فقَد فَعَلوا بِكَ سوءاً والآن أَسأَلُكَ أَن تصفَحَ عن ذَنْبِ عَبيدِ الهِ أَبيك”. فبَكى يوسفُ حينَ قيلَ لَه ذلك. 18 وجاءَ إِخَوتُه أَيضاً فاَرتَمَوا أَمامَه وقالوا: “ها نَحنُ عَبيدٌ لَكَ”. 19 فقالَ لَهم يوسف: “لا تَخافوا. أَلعَلِّيِ أَنا مَكانَ الله؟20 أَنتُم نَوَيتُم عَلَيَّ شَرًا، واللهُ نَوى بِه خَيرًا، لِكَي يَصنَعَ ما ترَونَه اليَوم لِيَهَبَ الحَياةَ لِشَعبٍ كَثير. والآن لا تَخافوا: أَنا أَعولُكم أَنتُم عِيالَكم”. 21 وعَزّاهم وخاطَبَ قُلوبَهم. 22 وأَقامَ يوسفُ بِمِصْرَ هو وبَيتُ أَبيه. وعاشَ يوسفُ مِئَةً وعَشْرَ سِنين.

خطوات الرياضة الروحيّة:
✝️أمام المصلوب أو في زاويةٍ أخرى

  • نبدأ بإشارة الصّليب، نطلب نعمة الأسبوع
  • نقرأ الآية من الكتاب المقدّس
  • نأخذ وقتاً للتأمّل الشخصي في نصّ اليوم
  • نقرأ “من قلب المحبّة”
  • نختم بصلاة الرياضة

تابعوا قناتنا

https://www.youtube.com/allahmahabbaorg

شكراً لزيارة موقعنا وصلاة “رياضة روحيّة يوميّة”. ندعوك لمشاركة هذه المقالة مع أصدقائك ومتابعتنا على مواقع التواصل الإجتماعي على فيسبوك، انستغرام، يوتيوب وتويتر. نسأل الله أن يضع سلامه في قلبك أينما حللت ومهما فعلت وخاصّة في لحظات الخوف والألم والصعاب. ليباركك الربّ ويحفظك، ليضىء بوجهه عليك ويرحمك وليمنحكم السّلام!